حقوقية: التفاتة جلالة الملك فعل إنساني نبيل يخفف من وطأة الحصار الذي يعيشه الشعب الفلسطيني

قالت رئيسة مرصد الصحراء للسلم والديمقراطية وحقوق الإنسان، عائشة ادويهي، إن التفاتة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، فعل إنساني نبيل يخفف من وطأة الحصار الذي يعيشه الشعب الفلسطيني.

وأكدت السيدة ادويهي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن إرسال هاته المساعدات الإنسانية العاجلة لفائدة الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، يأتي في إطار الالتزام الدائم للمملكة بالقضية الفلسطينية العادلة، وتضامنها المستمر مع الشعب الفلسطيني.

وأوضحت الفاعلة الحقوقية أن تواصل الجسر الجوي لنقل المساعدات الإنسانية العاجلة، الموجهة بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، لفائدة الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، تعزز بوصول طائرة عسكرية ثانية، على متنها الدفعة الثانية من المساعدات المكونة من أدوية ومواد غذائية أساسية.

وفي نفس السياق، أشارت السيدة ادويهي إلى أن هذه المبادرة “حظيت بترحيب فلسطيني على المستويين الشعبي والرسمي”، مستشهدة أيضا بتنويه الاجتماع الاستثنائي لوزراء منظمة التعاون الإسلامي بالدور الذي تضطلع به رئاسة لجنة القدس لحماية المقدسات في القدس الشريف، والوقوف في وجه الإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدف تهويد المدينة المقدسة.

وخلصت إلى أنه بتقديمها لمساعدات إنسانية استعجالية للشعب الفلسطيني الشقيق، فإنها المملكة تساهم في التخفيف من حدة انعكاسات الحصار والقصف الإسرائيلي الذي تتعرض له الضفة الغربية وقطاع غزة، بالإضافة إلى دورها في الدفع قدما بمسلسل إحلال السلام.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني