بالصور.. إسبانيا تستغل الوضع أبشع استغلال وتعيد المهاجرين القدامى والجدد إلى المغرب

في خطوة تنم عن استهتار كبير بالمبادئ والالتزامات، قررت الجارة الشمالية للمملكة المغربية، اسبانيا، أن تستغل الوضع الحالي أبشع استغلال، وذلك للتخلص من آلاف المهاجرين القدامى والجدد، وإعادتهم إلى المغرب، بطرق تخل بحقوق الإنسان وجميع الأعراف الدولية.

هذه الواقعة، تؤكد نفاق السلطات الاسبانية، التي سبق لها أن عبرت عن ترحيب حار مزعوم، بالمهاجرين القادمين من دول جنوب الصحراء، قبل أن تتنكر لالتزامها ووعودها، وتشرع في ترحيلهم جماعيا إلى المغرب، وكأنهم مواطنون مغاربة، علما أن العرف جرى أن تتكلف الدول الأوروبية بترحيل المهاجرين الذين يتسللوا إلى بلادها، مهما كانت الظروف، عن طريق رحلات جوية خاصة، على حساب حكومة البلد المعني.

فما الذي غير اسبانيا فجأة، وجعلها تنحاز عن موقفها القاضي بالترحيب بالمهاجرين القادمين من دول جنوب الصحراء؟ ولماذا سارعت إلى استغلال الوضع الحالي، والتخلص منهم بإعادتهم إلى المغرب، في تنكر غير مفهوم، للوازع الإنساني.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني