في ظل الأزمة الدبلوماسية.. القضاء الإسباني يصب الزيت على النار ويسمح لزعيم البوليساريو بمغادرة البلاد

تزامنا مع التوتر الذي تعرفه العلاقات بين مدريد والرباط، بسبب تدفق الآلاف من المهاجرين إلى ثغر سبتة المحتلة عبر الحدود المغربية، منذ يوم أمس الإثنين، و في خطوة مفاجئة، رفض قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية، سانتياغو بيدراز، اتخاذ أية إجراءات احترازية في حق زعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، الذي يوجد في مستشفى “لوغرونيو” منذ شهر أبريل الماضي، لمنعه من مغادرة البلاد.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية عن مصادر قضائية، أن رئيس محكمة التحقيق المركزية رقم 5 رفض اتخاذ إجراءات احترازية ضد غالي، المتابع بتهم لها علاقة بارتكاب جرائم إنسانية وبالتعذيب والاغتصاب والاختطاف.

وحسب ذات المصادر، فإن القرار الجديد الصادر عن المحكمة الوطنية الإسبانية يتيح لغالي مغادرة البلاد وقتما شاء، ما يعني عدم متابعته أمام القضاء في قضايا خطيرة مرفوعة ضده تتعلق بجرائم ضد الإنسانية، ويرتبط أغلبها بالتعذيب والاختطاف والاغتصاب.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني