المديرية الإقليمية بالقنيطرة تنهي جميع الترتيبات لإنجاح امتحانات البكالوريا

أنهت المديرية الإقليمية بالقنيطرة، كافة الترتيبات الإعدادية، لإنجاح محطة الامتحان الوطني للبكالوريا دورة 2021، اعتبارا للظرفية الاستثنائية في ظل استمرار التدابير الاحترازية للوقاية من تفشي فيروس كورونا.
ووفق الأرقام الأولية التي أعلنت عنها المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالقنيطرة، فإن كافة الإجراءات اتخذت لضمان استقبال 13554 مرشح لاجتياز امتحان البكالوريا، موزعين بين 7546 مرشح من القطاع العام، و1494 مرشح يدرسون بالتعليم الخصوصي، إضافة إلى 4514 مرشح حر.
وتمثل الأرقام الخاصة بهذا الموسم الدراسي، تطورا ملموسا من حيث المؤشرات الرقمية، بزيادة تصل 1960 مرشح عن دورة 2020.
ويتوزع عدد المرشحين حسب نوع التعليم ونوع المرشح بين 2899 من القطاع الخصوصي، ضمنهم 1405 متمدرس بالسنو الأولى باك، و 1494 بالنسة الثانية باك. فيما يصل عدد المرشيحن عن القطاع العام إلى 15988 موزعيم 8442 متمدرس بالسنة الأولى باكالوريا، و7546 متمدرس بالسنة الثانية باكالوريا، حيث يصل إجمالي المرشحين إلى 23401 مرشح.
هذه الأرقام الهامة، فرضت على المديرية الإقليمية، توزيع المرشحين على 51 مركز امتحان، 26 منها وزعت على الثانويات التأهيلية، فيما كان نصيب الثانويات الإعدادية، و مركزين أعدا بالمؤسسات الابتدائية، ومركزين آخرين موزعين بين قاعة رياضية و مؤسسة سجنية.
هذا العدد الهام من المرشحين و مراكز الامتحان، عبأت له مصالح المديرية الإقليمية 4987 أستاذ للقيام بمهام الحراسة، سيتكفل منهم 881 أستاذ بتصحيح الامتحانات ب 7 مراكز خصصت لهذه الغاية.
وتشير المعطيات الرسمية إلى أن 9040 مرشح سيجتازون امتحانات السنة الثانية باكالوريا، وسيوزعون على قطبين يضم كل واحد عدة مسالك، منها العلمية والتقنية و المهنية بالقطب العلمي والتقني و المهني، إضافة إلى المسلك الادبي ضمن قطب الآداب العصرية، بـ 41 مركز امتحان سيفتح لاستقبال هؤلاء المرشحين.
وتراهن المديرية الإقليمية، التي تنظم للسنة الثانية امتحانات البكالوريا في ظل جائحة كورونا، إلى تذليل جميع العقبات أمام المرشحين، من خلال توفير كل الظروف المناسبة لاجتياز الامتحانات ، عبر تعبئة استثنائية تسهم السلطات المحلية بشكل كبير في إنجاحها، إضافة إلى باقي المتدخلين من المنظومة التربوية في كل المستويات، خدمة لمصلحة جميع المرشحين، و استحضارا لانشغالات الأسر المغربية بهذا الاستحقاق التربوي الهام في مسار المتعلمين.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني