العثماني: البيجيدي هو القوة السياسية الأولى في المغرب واللوبيات والخصوم السياسيون تخافنا

زربي مراد

قال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن “الأخير لا يزال هو القوة السياسية الأولى في المغرب”.
و أضاف العثماني في كلمته خلال اللقاء التواصلي مع أعضاء اللجنة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة الشرق، اليوم السبت، أن “البيجيدي يتوفر على مناضلين مخلصين للمبادئ التي قام عليها ولن تضره
كل جهود التشويش والتشويه والتبخيس والهجوم والأخبار المزيفة والحملات المدفوعة الأجر على مواقع التواصل الاجتماعي”، على حد تعبيره.
و تحدث العثماني عن تعرض أعضاء حزبه لضغوط وشكايات كيدية ضد منتخبين في الجماعات الترابية وأحيانا متعاطفين مع الحزب.
و اتهم العثماني ما أسماها لوبيات بـ”السعي لتخويف” مناصري حزبه ومن يريد أن يترشح باسمه، وذلك على بعد 3 أشهر من تنظيم انتخابات تشريعية حاسمة ستحدد مستقبل الحزب الإسلامي.
و ذكر العثماني أن “اللوبيات والخصوم السياسيين يزعمون أن سمعة الحزب لدى المواطنين تراجعت، وفقد شعبيته وتراجعت قوته السياسية”، لافتا إلى أنه “لو كان هذا صحيحا، لما أبدع خصومنا هذا القاسم الانتخابي الغريب والعجيب والشاذ، والذي لا مثيل له في العالم، وغيروا القوانين تغييرا مسيئا أكثر للديمقراطية الوطنية، وإلى صورة المشهد السياسي الوطني، وغامروا واجتمعوا كلهم ضدنا، وهو دليل على أن الادعاءات غير صحيحة، وأنهم لا يزالون يخافون من قوة العدالة والتنمية الانتخابية والشعبية والسياسية”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني