أهم ما جاء في رسالة لقجع لحكام و رؤساء أندية البطولة الوطنية

شدد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم،في اللقاء الصحفي الذي عقده اليوم الاثنين،بمركز محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة، على ضرورة استقلالية التحكيم المغربي ، ،مؤكدا على السير قدما في تطوير التحكيم  و عدم تكرار أخطاء الماضي ،وذلك عبر قطع الحبل مع كل ما خلفه العهد السابق،في إشارة إلى بعض مسيري الشأن الكروي الذين كانوا و ما زالوا يتسابقون من أجل كسب ود بعض الأندية الوطنية، وذلك عبرالتدخل في التحكيم.

و قال لقجع في كلمته أمام الحكام المغاربة ، و ممثلي وسائل الإعلام الوطنية:” لن أسمح للحكام دنيا وآخرة في حال أتصل بكم شخص واحد من الجامعة”.

و أضاف لقجع قائلا:” أستغرب من أولائك الذين يسمحون لأنفسهم بانتقاد حكامنا الدوليين ويقدمونهم في صورة بئيسة”.

و تابع المتحدث ذاته:” هناك من يحن إلى الماضي، ومن يرغب فعليا في ممارسة التحكيم، يتوجب عليه قطع علاقاته مع المسيرين حتى لا تكرر أخطاء الماضي”.

و استطرد لقجع قائلا و بنبرة قوية:” يجب على رؤساء الأندية أن يقرروا القطيعة مع الماضي، حيث كان المسير آنذاك يتدخل في التحكيم”.

وختم لقجع مداخلته بالقول:”كرة القدم هي لعبة ، و الأخطاء واردة، يجب توسيع قاعدة التكوين،في مختلف المجالات،و من الضروري أن نشرع في تكوين حكام ، مع الاشتغال يوميا من أجل تطوير مؤهلاتهم البدنية ،و نضمن لهم  العيش الكريم و ذلك بأن يكون لهم راتب قار، من أجل الرقي بالمستوى التحكيمي لكرة القدم الوطنية”.

يذكر أن اللقاء الصحفي و الذي خصص لمناقشة مردود التحكيم في البطولة الوطنية، عرفت حضور بالإضافة إلى فوزي لقجع ،كل من سعيد الناصيري رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم الإحترافية ،وجمال السنوسي رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم هواة.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني