ما الذي يجمع بين خرشيش وزيان في علاقتهما الفضائحية؟ !!

محمد البودالي
تواصل وهيبة خرشيش حملة الابتزاز التي تخوضها ضد المغرب، بعد أن حولت قضيتها من قضية ضحية مفترضة، إلى صاحبة أجندة لم تعد خافية على أحد.

وهيبة خرشيش صاحبة الشريط الفضائحي مع المحامي الشيخ محمد زيان، الذي استغل قضية هذه القضية لمواصلة حربه بالوكالة ضد الدولة ومؤسساتها، حتى ظل لوقت طويل يتغذى من تصريحاتها ومن خرجاتها، ويستغل ما تتفوه به ليوظفه في رسائله وخرجاته التي فقدت بريقها بعد ظهور شريطه الفضائحي.

زيان الذي روج لنفسه كثيرا كمدافع ومنافح عن حقوق الانسان، من خلال التركيز على البعد الحقوقي والأخلاقي سقط سقطة مدوية بعد أن اتضح انه مجرد شيخ يعبد غريزته بعيدا عن الخطاب الأخلاقي الذي يتغنى به ويدغدغ به مشاعر متابعيه الذين لا يعرفون حقيقته.

الأمر نفسه ينطبق على الضابطة المعزولة وهيبة خرشيش والتي تتهرب باستمرار من توضيح علاقتها مع المحامي محمد زيان، رغم تلويحها بمقاضاة من قام بتصوير وتسريب الشريط الفضائحي إلى وسائل الاعلام، وذلك حقها، لكنها مدعوة قبل ذلك الى تقديم التوضيحات التي يطالب بها المتابعون لقضيتها.

فضائح وهيبة خرشيش ومحمد زيان تعتبر في حد ذاتها ملفا يحتاج الى تسليط الضوء على نقط العتمة فيه، سيما وأن وهيبة استفادت من دعم كبير من طرف المحامي زيان لا يمكن ان يقدمه إلا رجل تربطه أكثر من علاقة مهنية مع موكلته كما يدعي.

فضائح خرشيش وزيان قضية تختزل السعار الذي أظهرته خرشيش لمجرد فضح العلاقة المحرمة التي تجمعها بالمحامي الفاشل.


تعليقات الزوار
  1. @said

    وهيبة خرشيش رفعت دعوة قضائية في أمريكا ضد مسؤلين في جهاز الأمن المغربي في قضية تصوير قاصربفندق في ملكية الملك وأنتهى الأمر يا صحافة المخزن كفى من استهجان الشعب بقضايا إنتهت أين موقعكم من سرد حقائق الصحفيين الأحرار و الإختطافات التعسفية لأحرار الذين ينتقذون سارقي المال العام و مهربي ثرواث الشعب و و و.راه كلشي عاق كفى عن التمويه والمغالطة وإلباس الحق بالباطل.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني