إسبانيا.. مكافي يترك رسالة تكشف سرا خطيرا يتعلق بوفاته

كواليس اليوم/صحف

ترك مؤسس شركة برامج مكافحة الفيروسات قطب الأمن السيبراني جون مكافي، الذي عثر عليه ميتا في سجنه بإسبانيا، رسالة تحذير على “تويتر” في حال وفاته.

وكتب مكافي (75 عاما) في رسالة نشرت في أكتوبر عام 2020، أشار فيها إلى أنه “لن ينتحر”، وأنه “راض عن كل شيء ولديه أصدقاء”.

وقال: “أعلم أنه إذا شنقت نفسي مثل جيفري إبستين، فلن يكون ذلك برضاي”.

وأعلنت مصلحة السجون في برشلونة، أن الشرطة عثرت على مكافي ميتا في زنزانته.

واحتجز مكافي في إسبانيا بناء على مذكرة من الولايات المتحدة عام 2020، ووافقت المحكمة الإسبانية على تسليمه لواشنطن مؤخرا.

ووفقا للسلطات الأمريكية، فإن “رجل الأعمال تهرب من الضرائب عن طريق تحويل دخله إلى حسابات وهمية، وتم اعتقاله وإيداعه سجن سان إستيف سيسروفيرس في برشلونة”.

ويشتهر مكافي على نطاق واسع في مجال العملات المشفرة، وهو معروف أيضا بسلوكه غريب الأطوار.

ففي أغسطس الماضي، تم اعتقاله في مطار نرويجي بسبب ملابس داخلية ارتداها للوقاية من فيروس كورونا.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني