ذراع مخاريق بالمالية يطالب بنشعبون بمباشرة الحوار العاجل والاستجابة لمطالب الشغيلة

علمت كواليس ان المجلس الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية ذراع مخاريق بوزارة بنشعبون المنعقد يوم الأربعاء 07 يوليوز 2021 بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء ، انه بعد استماعه لعرض المكتب الوطني الذي تناول بالتحليل المحطة الانتخابية بكل مراحلها المتعلقة باللجان الإدارية المتساوية الأعضاء و التي بوأت ن.و.د.م احتلال الصدارة و بفارق كبير و كذلك الورش التنظيمي بمختلف أبعاده الترابية و الفئوية و النوعية و ضرورة تسطير برنامج نضالي من أجل انتزاع المطالب و في مقدمته إقرار نظام أساسي خاص بموظفي الوزارة.

و بعد نقاش هادف من طرف ممثلي الفروع حول مجمل هذه القضايا، فإن المجلس الوطني :

1– يسجل اعتزازه بالثقة التي وضعها موظفات و موظفو قطاع الاقتصاد و المالية و قطاع إصلاح الإدارة و كذا أطر و مستخدمو هيئة مراقبة التأمينات و الاحتياط الاجتماعي في ممثلات و ممثلي النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية و التي توجت بالحصول على مجموع 422 مندوبا رسميا و نائبا ( 70% في قطاع الاقتصاد و المالية، 100% في قطاع إصلاح الإدارة، 100% في هيئة مراقبة التأمينات و الاحتياط الاجتماعي ) ؛

2- يثمن مجهودات مناضلات و مناضلي النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بمختلف الفروع و يؤكد على ضرورة استمرار التواصل مع الموظفات و الموظفين و الاستماع لهمومهم و انشغالاتهم؛

3- يستنكر الحملة المغرضة لإحدى نقابات القطاع التي استهدفت قيادة النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية و مناضلاتها و مناضليها الذين خاضوا حملة نظيفة في إطار من الوعي و المسؤولية و مناقشة البرامج و الأفكار عوض المس بالأشخاص و بيع الأوهام و يعلن أسفه على عدم حزم الوزارة في العمل على تطبيق القانون في العديد من الحالات التي كانت تتطلب التدخل و هو ما يستدعي اللجوء إلى القضاء الإداري من أجل إحقاق الحق و تنقية العملية الانتخابية من اي شوائب ؛


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني