يومية “بريميسيا دياريو”: مشروع تصنيع اللقاح يجعل المغرب ”بلدا رائدا في البيوتكنولوجيا”

كتبت يومية “بريميسيا دياريو” الكولومبية أن المغرب، الذي أطلق مشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد ل”كوفيد- 19″، أضحى “بلدا رائدا في مجال البيوتكنولوجيا”.

وأضافت اليومية أن المشروع يهدف إلى تمكين المملكة من تحقيق اكتفائها الذاتي من اللقاح المضاد لفيروس كورونا ولقاحات أخرى، وجعلها منصة رائدة للبيوتكنولوجيا على الصعيدين القاري والعالمي في مجال صناعة التعبئة والتغليف.

وتابعت أن هذا المشروع يندرج في إطار إرادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس تمكين المغرب من التوفر على قدرات صناعية وبيوتكنولوجية شاملة ومندمجة لتصنيع اللقاحات بالمملكة.

وسجلت “بريميسيا دياريو” أن المغرب قطع، من خلال إطلاق هذا المشروع، “شوطا إضافيا لبلورة الرؤية الملكية الرامية إلى ضمان تدبير فعال واستباقي لأزمة الجائحة وتداعياتها”، مذكرة بأن إطلاق هذه الشراكة يأتي امتدادا للمباحثات الهاتفية التي أجراها جلالة الملك يوم 31 غشت 2020 مع الرئيس الصيني.

ولفتت إلى أن هذا المشروع يكرس الإشعاع الدولي للمغرب ويعزز مكانته كمصدر للأمن الصحي في محيطه الإقليمي والقاري، في مواجهة المخاطر الصحية والاعتماد على الخارج والتقلبات السياسية.

وفي السياق ذاته، سلطت وسيلة الإعلام الكولومبية الضوء على ترؤس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يوم الاثنين الفائت بالقصر الملكي بفاس، حفل إطلاق وتوقيع اتفاقيات تتعلق بمشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد- 19 ولقاحات أخرى بالمغرب.

ويروم المشروع، الذي يعد ثمرة شراكة بين القطاعين العام والخاص، إنتاج 5 ملايين جرعة من اللقاح المضاد لكوفيد-19 شهريا على المدى القريب، قبل مضاعفة حجم الإنتاج تدريجيا على المدى المتوسط. وسيعبئ المشروع استثمارا إجماليا قدره 500 مليون دولار.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني