وزير الخارجية الإسباني الجديد: المغرب صديق عظيم ويجب تحسين العلاقات مع الرباط

زربي مراد

في أول تصريح رسمي له بعد توليه منصبه الجديد على رأس وزارة الخارجية الإسبانية، اليوم الإثنين، خلفا لأرانشا غونزاليس لايا، المقالة على خلفية تسببها في الأزمة الدبلوماسية غير المسبوقة بين مدريد والرباط، وصف وزير الخارجية الإسباني الجديد، خوسي مانويل ألباريس، المغرب بـ”الصديق العظيم” لإسبانيا.

كما اعتبر ألباريس في ذات التصريح، أن “المغرب صديق عظيم وجار من الجنوب”، مشددا على ضرورة تقوية العلاقات الخارجية لإسبانيا، وبالخصوص مع المملكة المغربية.

وقال ألباريس أن “هناك أولويات تتمثل في توفير الأمن والتعامل مع مشاكل الهجرة السرية، ولهذا يجب أن نعمل مع أصدقائنا وحلفائنا لحل تلك المشاكل”، في إشارة إلى ضرورة تقوية العلاقات مع المغرب، ودول أخرى في الساحل الإفريقي والبحر الأبيض المتوسط.

وأكد وزير الخارجية الجديد في حكومة “بيدرو سانشيز”، على أهمية تحسين العلاقات مع المغرب، ما يؤكد بشكل جلي على أن أولى مهامه المستعجلة ستكون هو حل الخلاف وتجاوز الأزمة الديبلوماسية الراهنة بين البلدين الجارين.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني