وهيبة المطرودة.. خيانة زوجية بقوة القانون

كواليس اليوم: هيئة التحرير

إذا كانت الخيانة الزوجية مدانة شرعا وقانونا، فإن وهيبة، الشرطية المطرودة من سلك الأمن، تمارسها بكل حرية وبقوة القانون.

ذلك أن زوج وهيبة خرشيش على علم بانحرافات زوجته الأخلاقية، ومع ذلك، فإنه سلمها ترخيصا بممارسة الخيانة الزوجية، مدى الحياة.

وقد اضطر لمثل هذا الإجراء حماية لها ولنفسه من تبعات أن يخرج هذا الفعل الى العلن، وهو بذلك يقنع بأقل الضرر، تماشيا مع المثل المغربي القائل”الخطية اللي ماشافها حد رباح”.

تصريح وهيبة هرشيش بعظمة لسانها بتحرير زوجها لتنازل مسبق عن الخيانة الزوجية، لا يمكن إلا أن يطرح علامات استفهام كثيرة حول سلوك من هذا النوع، خاصة وأن منظومة القيم للمجتمع المغربي لا يمكن ان تسمح للرجل بهذا النوع من التنازلات مهما كانت الثقة، لأن الزوج قد يتنازل عن أشياء كثيرة إلا الشرف، وهذا هو مربط الفرس.

عندما تصرح وهيبة خرشيش بعظمة لسانها بذلك فالأمر جلل ويفتح الباب لكل التأويلات الممكنة على سلبيتها واستهجانها من طرف الجميع، أقلها أنها يمكن أن تكون السيدة الوحيدة فوق الكرة الأرضية، التي حصلت على شيك على بياض من زوجها مضمون السماح بالخيانة الزوجية مدى الحياة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني