دعم لا مشروط من المحامين المغاربة للمملكة في مقاضاة مُفبركي قضية التجسس على الهواتف

تفاعل نادي المحامين بالمغرب مع الاتهامات الموجهة لبلادنا بالتورط في قضية التجسس التي باتت معروفة بنظام “بيغاسوس”.

نادي المحامين رفض في تقرير صادر عنه، ما تنشره عدد من الصحف الدولية دون تدقيق وهو ما من شأنه الإساءة للمملكة المغربية.

في نفس السياق أحال النادي على التنبيه الذي وجهه المغرب لمستعملي الهاتف النقال لحمايتهم من الاختراق والتجسس من خلال المديرية العامة لأمن نظم المعلومات التابعة لمديرية تدبير مركز اليقظة والرصد والتصدي للهجمات المعلوماتية بإدارة الدفاع الوطني، والتي حذرت مستعملي الهاتف من خطورة ضرب هواتفهم بفيروسات تنفذ عبر ثغرات في نظام الاستعمال، منذ فترة طويلة.

تحذير السلطات المغربية لمواطنيها هو دليل حسن نية ينفي عن الدولة أي نية لاختراق أو استهداف هواتف المغاربة.

نادي المحامين أشهر سلاح الخبرة في وجه متهمي المغرب دون وجه حق، مع الاحتفاظ بالحق في مقاضاة هذه الجهات أمام القضاء الدولي في حال الإصرار على تلطيخ سمعة المملكة بشكل متعمد خدمة لأجندات مغرضة ومناورات خصوم المملكة المغربية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني