الجزائر والبوليساريو في خبر كان.. أمريكا “جو بايدن” تعزز اعترافها بمغربية الصحراء قولا وفعلا

زربي مراد

وجهت الولايات المتحدة الأمريكية صفعة قوية جديدة للجزائر وربيبتها جبهة البوليساريو الانفصالية، وذلك باستئناف استيراد الفوسفاط من المناجم المتواجدة بالأقاليم الصحراوية المغربية.

وكشفت جريدة “لاراثون” الإسبانية، أن سفينة ناقلة للبضائع اسمها “أميس آيس” غادرت بتاريخ 17 يوليوز الجاري، أحد موانىء الأقاليم الجنوبية للمملكة وعلى متنها أطنان من صخور الفوسفاط متجهة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت الجريدة الإسبانية نقلا عن مصادر صحراوية، أن السفينة توقفت في جزر الكناري وأنهت رحلتها إلى ولاية فيرجينيا على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، حيث من المقرر أن تصل في 2 غشت، قبل توجيهها إلى ميناء صناعي كبير بأمريكا.

وقالت الجريدة ذاتها، أن هذه العملية هي الأولى من نوعها لتصدير صخور الفوسفاط من الصحراء المغربية إلى الولايات المتحدة منذ غشت 2018.

وتأتي هذه الخطوة لتؤكد على تعامل إدارة الرئيس الديموقراطي لأمريكا، جو بايدن، مع الأقاليم الجنوبية للمملكة على أنها أراض مغربية مائة في المائة.

كما تؤكد الخطوة الأمريكية على أن واشنطن ماضية في طريق تنزيل الاتفاقيات الموقعة مع المغرب على أرض الواقع وتنفيذها فعليا، ومنها استغلال الثروات الطبيعية التي تزخر بها الأقاليم الجنوبية المغربية، للمساهمة في إقلاع اقتصادي واجتماعي بمنطقة الصحراء المغربية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني