منظمة “أمنيستي”.. هل من مؤامرة جديدة بعد احتراق ورقة “بيغاسوس”؟

بعدما راكمت منظمة “أمنيستي” العديد من الخيبات في مواجهة المملكة المغربية، وخاصة في ما بات يعرف بقضية “مشروع بيغاسوس”، بات السؤال المطروح، هو هل ستواصل هذه المنظمة سياسة الافتراء والهجوم العدائي ضد المملكة ومؤسساتها الأمنية، أم أنها ستتوقف عن هذا العداء.

لكن كل المتتبعين، يرون في صمت المنظمة المشبوهة، مجرد فترة راحة، قبل استئناف العداء للمملكة ومؤسساتها، وهذه المرة ربما، عن طريق مخطط جديد.

لكن الشيء الأكيد، هو أن الخيبات ستستمر في ملاحقة المنظمة، وسيخرج المغرب دائما منتصرا، بفضل سياساته وقوة مؤسساته الوطنية، والتفاف الشعب المغربي.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني