المكي الحنودي رئيس جماعة “لوطا” يطير مع “حمامة أخنوش” ويبرر: حزب “السبع” فيه الصداع والمشاكل والمحاكم

زربي مراد

بعد شهرين على انضمامه للحزب المغربي الحر، أعلن المكي الحنودي، رئيس جماعة “لوطا” بإقليم الحسيمة، مغادرته للأخير والالتحاق رسميا بحزب التجمع الوطني للأحرار.

ركوب الحنودي لسفينة حزب أخنوش أكده أشهر رئيس جماعة في المغرب من خلال تدوينة نشرها على حسابه على الفايسبوك، جاء فيها:”أؤكد على ترشحي للانتخابات الجماعية والإقليمية رفقة فريق وازن بتزكية من حزب التجمع الوطني للأحرار برمز الحمامة”.

وأضاف الحنودي قائلا:”أعتذر للأستاذ إسحاق شارية الأمين العام للحزب المغربي الحر، أعتذر للأخوات والإخوة في المكتب الإقليمي للحزب”.

واستطرد رئيس الجماعة المثير للجدل يقول:”أعتذر للأخوات والإخوة الذين حضروا المؤتمر التأسيسي منهم المؤتمرين والضيوف ، أعتذر لكل من دعمني في هذا المنحى السياسي”.

وعلل الحنودي مغادرته لحزب “الأسد”، بأسباب ذاتية تنظيمية تتلخص أساسا في النزاع الداخلي القضائي القائم، على حد قوله.

يشار إلى أن الحنودي التحق بالحزب المغربي الحر في أواخر شهر ماي الأخير، بعد تجميد عضويته بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ولم يدم مقامه بحزب “الأسد” غير شهرين قبل أن يغير الوجهة نحو حزب التجمع الوطني للأحرار.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني