منصف المرزوقي يشيد بدعوة الملك إلى الجزائر ويتمنى “ألا تبقى صيحة في واد”

زربي مراد

رحب الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، بالدعوة الجديدة التي وجهها الملك محمد السادس إلى حكام الجزائر من أجل طي صفحة الماضي، وإعادة فتح الحدود بين البلدين، وتعزيز التعاون المشترك.
واعتبر المرزوقي ما جاء في خطاب الملك محمد السادس ونداءه لفتح صفحة جديدة في تاريخ العلاقات الجزائرية المغربية “أمر جد إيجابي”، مضيفا بالقول:”أظن أنه جاء في الابان لتجاوز آخر أزمة”.

وتابع المرزوقي في تدوينة على الفايسبوك يقول:”أمنيتي ككل المغاربيين أن لا يبقى صيحة في واد ليخرج الاتحاد المغاربي من غرفة الانعاش لغرفة النقاهة بانتظار عودته للمشي على قدميه”، مستدركا “وحدتنا قوتنا ومستقبل الأجيال المغاربية، ولا بد لليل أن ينجلي”.

وأكد الرئيس التونسي السابق، أنه “لا شيء أشد الحاحا اليوم في منطقتنا قدر عودة الصفاء بين الاخوة المتخاصمين لمواجهة أخطار مشتركة، آخرها تحرّك الضباع من أوكار التخلف والاستبداد والعنجهية لتدمير منطقة كان من المفروض ألا يقتربوا أصلا من حدودها؛ فما بالك أن يصبحوا من اللاعبين الكبار فيها”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني