رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي يرد على الجزائر: اعتماد إسرائيل لدى الاتحاد الإفريقي من صلاحيات الرئيس

أكد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فقي محمد، اليوم السبت، أن قرار اعتماد دولة اسرائيل لدى الاتحاد الإفريقي يدخل في صلب “صلاحياته الكاملة”.
وأبرز بيان صحفي صادر عن مفوضية الاتحاد، أنه “على إثر قرار اعتماد ممثل دولة إسرائيل لدى الاتحاد الإفريقي، فإن رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد يود التذكير بأن هذا القرار هو في صلب صلاحياته دون أن يكون قيد أي إجراء مسبق” .
وأوضح السيد موسى فقي محمد أن هذا القرار “تم اتخاذه اعتبارا لكون أكثر من ثلثي الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي قد اعترفت بدولة إسرائيل وأقامت معها علاقات دبلوماسية، وبناء على طلب من عدد كبير من تلك الدول في هذا الصدد”.
وأضاف البيان أنه “مع قبول هذا الاعتماد، يذكر الرئيس، كما فعل إبان تقديم أوراق اعتماد الممثل الدائم لإسرائيل لدى الاتحاد الأفريقي، بتشبث المنظمة القارية الثابت بالحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني، بما فيها حق إقامة دولته الوطنية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية، في إطار سلام شامل وعادل ونهائي بين دولة إسرائيل ودولة فلسطين”.
وأبرز المصدر ذاته أن هذا التذكير من قبل رئيس المفوضية نابع من القرارات والمبادئ المتكررة لمنظمة الوحدة الإفريقية والاتحاد الأفريقي، المصادق عليها من قبل مؤتمرات القمة المتوالية للمنظمة.
وأضاف رئيس المفوضية أنه “يتمنى بصدق أن يسمح هذا الاعتماد بتعزيز مرافعة الاتحاد الأفريقي من أجل تحقيق مبدأ الدولتين وإقامة السلام المنشود بين الدولتين والشعبين”.


تعليقات الزوار
  1. @ولد علي

    اتامرون اناس بالبر وتنسون أنفسكم، عصابة المورادية تحذر شعب الجزائرمن كيد المغرب “بما ان المغرب هو اليد اليمنى لشعب الجزائر”
    الله الله يا بحان الله من يتوجب عليه ان يعتذر للآخر المغرب ام الجزائر؟
    انسيتم ما فعلتموه في حق 350.000 الف مغربي في يوم عيد الأضحى جردتموهم من كل ممتلكاتهم وفرقتم بين الأزواج ولأولاد وشحنتموهم في الشاحات كأنهم بهائم ورميتموهم في الحدود! أنسيتم الهجوم الذي وقع على قرية أمغالة المغربية من طرف جيشكم؟! انسيتم احتضانكم لعصابة البوليزاريو وسلحتموها ضد المغرب! اما تورطكم فيا لكم من حثالة منافقون
    ان عصابة المرادية مريضون، الشيخوخة أفتكت عقولهم ودمرته،
    عصابة المرادية المريضة كبرت ودمرت عقولهم. بسبب الخرف فهم لا يعرفون ماذا يفعلون ولا أين هم ، يمكن أن يعرضوا أفريقيا بأكملها للخطر،
    ف حذاري من شنقريحة المريض وعصابته. فمن الأحسن ان يطردوا من الأتحاد الأفريقي أوتجمد عضويتهم على لأقل

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني