تحليل إخباري: تعزية ملكية مؤثرة تعكس الثقة المولوية بحارس المملكة والرضى المولوي على “حموشي”

حظي عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، برسالة تعزية ملكية سامية، ومؤثرة، في لحظة إنسانية خاصة.

قراءة ما بين سطور الرسالة الملكية، تؤكد أن مستقبل الرسالة، رجل من رجالات هذا الوطن، الأوفياء والبررة.

لقد حرص العاهل الكريم على مشاركة عبد اللطيف حموشي، الرزء الفادح بفقدان والدته، في رسالة تعزية استثنائية لرجل استثنائي، أبى جلالة الملك إلا أن يضمنها ما يختلج بمشاعره، لعلها تخفف من حدة ووقع خسارة حموشي لوالدته.

الرسالة الملكية تضمنت عبارات مؤثرة للغاية، تعكس العطف والرضى المولوي على شخص حموشي، وهو مستوى لا يصله إلا قلة قليلة من كبار رجالات الدولة، وهو ما يعكس مكانة المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، عند جلالة الملك، شخصيا.

رسالة التعزية تحمل عدة دلالات، فهي مشاركة للحزن الشخصي من جهة، واعتراف وتقدير ورضى ملكي صريح لرجل يكرس كل وقته وجهده لخدمة بلده، من خلال الروح الوطنية العالية التي يدبر بها جهاز الامن الوطني ومراقبة التراب الوطني، باعتباره صمام أمن وأمان، وحاجز صلد لتكسير كل مناورات الخصوم، ودحر وإحباط كل التهديدات التي تتربص بالمملكة المغربية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني