تقرير إخباري: خونة الوطن في أحضان الجزائر

يصر بعض الخونة المغاربة يا حسرة، على خدمة الأجندة الجزائرية الخبيثة والتي بلغت ذروتها باتخاذ سلطات هذا البلد قرار قطع العلاقات مع المغرب.

خدمة أجندة الجنرالات والعسكر والمخابرات الجزائرية، والأطراف التي تتقاطع معها بات هدفا مشتركا لعدد من العملاء والخونة الذين اصطفوا لتأييد كل القرارات الجزائرية الأخيرة، والاستناد عليها للتشفي في النظام المغربي، من خلال الاحتفاء والانتشاء بقرارات متهورة ومتسرعة ولا يمكن لأي دولة تحترم نفسها في العالم ان تقدم على اتخاذها لمجرد أن شلة من الجنرالات ممن يكنون العداء للمغرب، ويحملون الغل في قلوبهم تجاه المملكة المغربية، مصرون على تسخير كل مقدرات السلطة بالجزائر للإساءة للمغرب، وبذل كل المساعي لعرقلة مسار تنموي متميز كان حريا بالجزائر أن تسير على منواله أملا في تحقيق التكامل الاقتصادي والسياسي والاجتماعي واندماج شعوب المنطقة.

قد تتحسن العلاقات مع الجارة الجزائرية يوما ما، لكن التاريخ لن يرحم هؤلاء الخونة الذين يقفون ضد مصالح المملكة في اللحظات التي يحتاج فيها الوطن لأبنائه.

هذا التماهي مع الجزائر تجاوز كل الحدود، إلى درجة ان بعض الخرجات عبرت عن إسفاف بين، لا سيما وأن العديد منهم على علم بمآل هذه الشطحات التي سرعان ما ستنتهي مع مرور الأيام.

ولا عزاء لكل خائن لوطنه.


تعليقات الزوار
  1. @said

    يجب التسطير على قد تتحسن العلاقات مع الجارة الجزائرية كلا النظامين فاشلين أما الشعبين خاوة خاوة معلومات إستخباراتية أكثر ماهي صحافية الخونة هم المطبعين الجبناء عملاء فرنسيس رغم التحالف مع إسرائيل بين قوسين ستصفع الجبناء المنبطحين الجزائر ستدافع عن نفسها.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني