حزب العدالة والتنمية: سنذهب إلى المعارضة لخدمة الوطن والمواطنين

زربي مراد

بعد السقوط المدوي خلال الاستحقاقات الانتخابية التي جرت، يوم أمس الأربعاء 08 شتنبر الجاري، أعلنت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية التموقع في المعارضة.

واعتبرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في بلاغ لها، أن الموقع الطبيعي للحزب خلال المرحلة الحالية هو المعارضة، مشيرة إلى أن “المصباح” سيواصل نضاله خدمة للوطن والمواطنين من هذا الموقع.

وأكد البلاغ “اعتزاز الحزب بالدور الذي اضطلع به خلال مساره الطويل خدمة للوطن والمواطنين وخدمة للمصالح العليا لبلادنا وجعلها فوق المصلحة الحزبية، وخاصة خلال تدبيره للشأن العام سواء في شقه الحكومي أو الترابي”.

وكانت انتخابات الثامن من شتنبر الجاري شهدت نكسة كبيرة مني بها حزب العدالة والتنمية بعد 10 أعوام قضاها في رئاسة الحكومة.

حزب العدالة والتنمية، الذي وصل إلى رئاسة الحكومة في سنة 2011، سجل تراجعا مدويا، إذ انخفضت حصته من 125 مقعدا في البرلمان المنتهية ولايته إلى 12 مقعدا فقط في البرلمان المقبل.

وتصدر حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج الانتخابات بحصوله على 102 مقعدا من أصل 395، بعد فرز %96 من الأصوات وفق ما أعلن وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، خلال مؤتمر صحفي ليلة الخميس.


تعليقات الزوار
  1. @بنعمرو

    يـــــــــــاما تضرعت إلى الله أن يشتت شملهم، والحمد لله أن استجاب لدعائي، فهم نسوا الله فأنساهم أنفسهم والبقاء للأصلح وخادم الشعب بما يرضي الله والمملكة الشريفة والعزة والخلود لأعز وأغلى ملك أدامه الله لنا ونصره نصرا مبينا. وما على المصباح الخافت إلا اللجوء إلى السيدلقجع لعله يعينهم على مدرب كفؤ ليحسنوا لعبة السجال .

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني