حزب لشكر: “بلاصتنا مع أخنوش في الحكومة وسنحقق طموحات الشعب المغربي”

زربي مراد

قال المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن “الموقع الطبيعي للحزب هو المساهمة من خلال السلطة التنفيذية في مرافقة المرحلة القادمة لتفعيل وأجرأة النموذج التنموي الجديد، لتحقيق طموحات الشعب المغربي ومتطلبات دولة قوية عادلة”.

المكتب السياسي لحزب الوردة و في بلاغ صادر عن اجتماع عقدة للتداول في نتائج الانتخابات الأخيرة والمشاورات التي أطلقها رئيس الحكومة المكلف عزيز أخنوش، أضاف أنه “ينطلق في هذا الموقف من شعار الحزب في الانتخابات الأخيرة، والذي كان يختزل من جهة طموحنا في تغيير الخارطة السياسية، بما يتناسب مع مصالح البلاد داخليا وخارجيا، ومن جهة أخرى، تشكيل حكومة متماسكة وذات طموح قوي، في مواجهة تحديات المرحلة سواء فيما يتعلق بالديمقراطية الاجتماعية وبتعزيز المكتسبات الحقوقية وتقوية النسيج الاقتصادي والاستجابة للحاجيات الاجتماعية للشعب”

ودعا حزب لشكر إلى عقد اجتماع المجلس الوطني للحزب بتاريخ 19 شتنبر 2021 لـ”مناقشة التطورات المرتبطة بالاستحقاقات الأخيرة ونتائجها على مختلف المستويات، ومن ضمنها موقع الحزب في الخريطة السياسية المقبلة والتوجه الذي ينبغي أن ينهجه، انسجاما مع مقررات مؤتمره العاشر والتجربة التي خاضها في الدفاع عن اختياراته السياسية والفكرية”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني