الجيش الأميركي: “أمر عسكري” بشأن لقاح كورونا

أعلن الجيش الأمريكي أن أفراده الذين يرفضون لقاح كورونا، قد يتم وقفهم عن العمل، أو تسريحهم من الخدمة.

الجيش الأمريكي لمنتسبيه: التطعيم ضد كورونا أو التسريحالبنتاغون يطالب جميع عناصر الجيش الأمريكي بتلقي لقاح مضاد لكورونا بحلول منتصف سبتمبر
وأوضح الجيش أنه من المتوقع أن يتم تطعيم جميع أفراد وحدات الخدمة بالكامل حتى الـ15 من ديسمبر، وأفراد الاحتياط والحرس الوطني حتى الـ30 من يونيو.

أما الذين يرفضون اللقاح ولم يتقدموا بطلب إعفائهم سيواجهون الوقف عن العمل والتسريح.

وأضاف: “في حين أن الجنود الذين يرفضون اللقاح سيحصلون أولا على مشورة من قبل القيادة ومقدمي الخدمات الطبية.. إلا أن استمرار عدم الامتثال قد يؤدي إلى عقوبة إدارية تشمل الإعفاء من الواجبات أو التسريح من الخدمة”.

ومنذ أن فرض البنتاغون التطعيم ضد فيروس كورونا الشهر الماضي بين صفوف قواته، ارتفعت النسبة المئوية لأفراد الخدمة العسكرية الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح إلى 83٪ وفقا لبيانات وزارة الدفاع.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني