افتتاحية “كواليس”: هل يُعيد خصوم المغرب قراءة تاريخ دولة واجهت تحديات 12 قرنا وكسبتها جميعا

يتعرض المغرب منذ ليست بالقصيرة لعدة محاولات لضرب استقراره والإساءة إلى سمعته، وفرملة انطلاقته الإصلاحية في عدة اتجاهات.

المغرب الذي نظم قبل أسابيع انتخابات جماعية وجهوية وتشريعية بنجاح كبير وبشهادة المنتظم الدولي، يواجه حملة منظمة ومسعورة تقودها أطراف معادية للمغرب، بإصرار غريب على الإضرار بالمملكة بأي ثمن وبكل الطرق غير المشروعة.

مناورات الخصوم والأعداء، لا تتوقف وتشتغل بكل الوسائل لإضعاف المغرب.

وعوض انشغال هذه الأطراف دولا ومنظمات وأفرادا بمشاكلها الداخلية، وتحدياتها المتعددة، فإنها تكرس كل جهودها لإلحاق الأذى والضرر بالمملكة المغربية، من خلال محاولات ضرب المصالح العليا، والمس بالثوابت الوطنية، والتشكيك في وحدتنا الترابية.

هذه المخططات العقيمة لم تعط أكلها منذ أكثر من نصف قرن، لأن المغرب ببساطة اكتسب مناعة قوية لمواجهة هذه الخطط بوحدته الوطنية، وتاريخه الممتد عبر 12 قرنا، وتماسك نسيجه الاجتماعي، إضافة إلى إرادة وعزم ملك علوي، يعمل ليل نهار لرفعة المملكة وتحقيق مصالح رعاياه.

أزمة هاته الأطراف تتلخص في رهانها على فشل المغرب، وضرب استقراره، وتحويله من دولة تشق طريقها بثبات إلى دولة فاشلة إسوة بالأنظمة العسكرية والدول الشمولية وهو ما لم ولن يتحقق.

خصوم المغرب مطالبون بقراءة التاريخ ومعرفة الحقائق حول تاريخ دولة واجهت في تاريخها الطويل عدة تحديات وكسبتها جميعا بفضل عقيدة الأمة الراسخة لدى الشعب المغربي، وهو ما سيصيب الخونة والأعداء والمتآمرين بالجنون.


تعليقات الزوار
  1. @Nasser

    Oui belle histoire. Histoire de toutes les trahisons. Marque de fabrique marocaine. Appellation d’origine contrôlée. L’émir Abdelkader, les dirigeants du FLN, les palestiniens etc…..

    1. @Patriote

      Le Maroc le millénaire. L état nation pas comme le pays qui a vu le jour en 1962..vive le Maroc vive Israël et ls vrais frères des pays du golfes

  2. @Mostafa

    الجزائر ودميتها لن ينالا من عزيمة المغرب وأسراره على الدفاع على أراضيه ومقدساته وسيكون عصيا عليهما هزم المغرب لان مغربنا العزيز له تاريخ عريق حافلا بالامجاد والبطولات زد على ذلك 12قرنا كلمة دولة مرت من مراحل صعبة وخاضت حروبا كثيرة وليست شردمة من الانفصاليين وحاميتهم هم من سيكسبون النزال ضد الدولة العلوية الشريفة .انصحهم من هذا المنبر ان يقرؤوا تاريخ المغرب .كفى من الاوهام والافعال الصبيانية وراجعوا سياساتكم الهوجاء وتحلوا بالحكمة والزانة حسن الجوار.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني