اليوم العالمي للمدرس: مناسبة لإبراز الدور الريادي للمدرس(ة) في بناء أجيال المستقبل

إبراهيم بونعناع

يخلد المغرب كسائر معظم بلدان العالم، يوم غد الثلاثاء 05 أكتوبر 2021 اليوم العالمي للمدرس . ويشكل هذا اليوم مناسبة للتحسيس والتوعية بالأدوار الطلائعية والريادية التي يقوم بها المدرس من أجل تحرير العقول وتنويرها، ومحطة كذلك للمرافعة من أجل النهوض بهذه المهنة النبيلة تكوينا وتأطيرا وتحفيزا.
ويتم الإحتفال بهذا اليوم عبر فعاليات لتسليط الضّوء على مهنة التّعليم التي تُصنّف ضمن أسمى المِهن الإنسانيّة لما تَحمله من قيمة عالية وأهميّة في بناء أجيال المستقبل ومواجهة ظلام الجهل و اضاءة شموع العلم في المدن و البوادي و الفيافي…
ولضمان الإرتقاء بمنظومتنا التعليمية يتعين إشراك المدرسات والمدرسين في عملية صنع القرار والقوانين الرامية إلى إصلاح منظومة التربية والتعليم حتى يتم ضمان انخراطهم في كل عمليات الإصلاح وإنجاح المدرسة العمومية مع ضرورة جعل المدرس والمتمدرس في جوهر الاهتمام المادي والمعنوي من أجل مردودية أجود لمنظومتنا التربوية المهترية .

فتحية تقدير لكل من علمي حرفا


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني