الملايين “يغادرون” تطبيق واتس آب مع إعلان أحد المنافسين عن أخبار غير عادية

يبدو أن “واتس آب” يمر بأسبوع سيئ للغاية مع انقطاع كبير يترك المستخدمين عاجزين عن الوصول إلى الرسائل والمحادثات الجماعية ما دفع الناس بالملايين إلى الانتساب لخدمة أخرى منافسة.

وشعر مستخدمو “واتس آب” بالإحباط الشديد يوم الاثنين، مع استمرار تطبيق الدردشة الأكثر شهرة في العالم دون اتصال بالإنترنت لأكثر من ست ساعات، في واحدة من أسوأ مواطن الخلل على الإطلاق في الخدمة المملوكة لـ “فيسبوك”، ما يعني أن الملايين لم يتمكنوا من الدردشة مع الأصدقاء والعائلة.

واعتذر “واتس آب” عن الخلل برسالة إلى المستخدمين تقول: “عدنا الآن ونعمل بنسبة 100٪. شكرا للجميع حول العالم اليوم على الصبر بينما عملت فرقنا بجد لاستعادة “واتس آب””.

وأضاف الرئيس التنفيذي، مارك زوكربيرغ: “آسف على الانقطاع اليوم – أعرف مدى اعتمادكم على خدماتنا للبقاء على اتصال مع الأشخاص الذين تهتمون بهم”.

وعلى الرغم من هذا الهجوم، من الواضح أن الملايين من مستخدمي “واتس آب” ليسوا سعداء بإعلان أحد أكبر منافسي الشركة عن أرقام قياسية تتدفق على خدمتها.

ويشبه “تلغرام” إلى حد كبير “واتس آب”، حيث يقدم محادثات مشفرة بالكامل وطرقا سهلة للبقاء على الاتصال مع الأصدقاء على كل من “أندرويد” و”آيفون”.

ويضم “تلغرام” حوالي 500 مليون مستخدم – إلا أن انقطاع الخدمة يوم الاثنين ساعد بالتأكيد في منحه جرعة قوية مع تأكيد الشركة أن أكثر من 70 مليون شخص هرعوا للانضمام يوم الاثنين وحده.

وهذا رقم قياسي ويمكن أن يسبب مشكلة كبيرة لـ “واتس آب” في المستقبل إذا قرر كل هؤلاء الأشخاص الاستمرار في التبديل.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة “تلغرام”، بافل دوروف، المزيد حول الأخبار: “شهد “تلغرام” زيادة قياسية في تسجيل المستخدمين ونشاطهم. تجاوز معدل النمو اليومي لتطبيق “تلغرام” المعدل الطبيعي بدرجة كبيرة، واستقبلنا أكثر من 70 مليون مستخدم من منصات أخرى في يوم واحد”.

وتابع: “أنا فخور بالطريقة التي تعامل بها فريقنا مع النمو غير المسبوق، لأن “تلغرام” واصل العمل بشكل لا تشوبه شائبة من أجل الغالبية العظمى من مستخدمينا. وبالنسبة إلى المستخدمين الجدد، أود أن أقول هذا – مرحبا بكم في “تلغرام”، أكبر نظام أساسي للمراسلة المستقلة. لن نخذلكم عندما يفشل الآخرون”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني