حارس عام يراسل المدير الإقليمي بسلا مطالبا بالانصاف الإداري

راسل حارس عام ثانوية عبد العزيز بنشقرون الإعدادية، المدير الإقليمي لسلا، سعيا للإنصاف، وإعمال القانون في قضيته.

وحسب رسالة موجهة إلى المدير الإقليمي بتاريخ 30 شتنبر الماضي، يطالب الحارس العام بالعدالة الإدارية ورد الاعتبار، وذلك بعد توصله برسالة تكليف قضت بنقله للعمل بإعدادية خالد بن الوليد، رغم أنه لم يطلب ذلك، علما أن بعض العاملين بالمديرية يعتبرون هذا الإجراء بدعة للقفز على القانون.

رسالة الحارس العام للمدير الإقليمي، اعتبرت قرار التكليف الذي ضرب تعيينه في منصبه عرض الحائط، تكريسا للاعتداء الذي طاله في فاتح شتنبر وكان موضوع تظلم وجه للمدير الإقليمي، على إثر التعنيف والشتم والسب والقذف الذي تعرض له.

رسالة الحارس للمدير الإقليمي ليست الأولى، بل سبقها تظلم بتاريخ 30 شتنبر2021، لكن الأمور سارت عكس ما كان متوقعا، حيث عوقب الحارس العام بتكليفه خارج القانون بمنصب آخر، عوض إعمال القانون وترتيب الجزاءات القانونية وفق ما تقتضيه الحالة، وهو الحل الذي ساهمت فيه إحدى النقابات من خلال الضغط على المدير الإقليمي والدائرة الضيقة بالمديرية الإقليمية التي باتت في خدمة التوازنات المصلحية بدل خدمة المنظومة، وهو ما انعكس على كثير من الملفات والقضايا بمديرية سلا التي تتخبط في عدة اختلالات على مستوى تدبير الموارد البشرية والتعامل مع عدة إشكالات تربوية برزت إلى السطح بحدة خلال الدخول المدرسي الحالي.

وكشفت هذه الواقعة انتقائية مصالح المديرية، بعدما ساهمت السنة الماضية، بسلبيتها، في تأجيج الاحتقان بثانوية خالد بن الوليد في الوقت الذي عمدت إلى محاباة مدير إعدادية بنشقرون بتكليف الحارس العام، ومارست مصالح المديرية وتكتل النقابات ضغوطا يعرف الجميع خلفياتها.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني