الصحراء المغربية .. المغرب يواصل “بحزم” مسيرة البناء على الرغم من أنف خصومه

أكد محمد أبا، رئيس لجنة المالية والميزانية والبرمجة بالمجلس الجهوي للعيون – الساقية الحمراء، أمس الاثنين بنيويورك، أن المغرب يواصل بكل “ثقة وعزم” مسيرته نحو البناء، وذلك على الرغم من أنف خصوم وحدته الترابية.

وأكد السيد أبا، في كلمة أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أنه “في الوقت الذي يواصل فيه خصومه مناوراتهم الفاشلة، من خلال توفير كل وسائل الدعم لميليشيات (البوليساريو)، يواصل المغرب بكل ثقة وعزم مسيرته نحو البناء”.

وذكر، في هذا السياق، بأن المملكة اختارت “طريقة الحكمة” في مواجهة استفزازات وتحركات خصوم وحدتها الترابية، من خلال التركيز على العمل على أرض الواقع عبر مشاريع تنموية كبرى، وجهود رامية إلى بناء دولة ديمقراطية قوية.

وسلط المتحدث الضوء على المشاركة الواسعة لساكنة الصحراء في الاقتراع الثلاثي لثامن شتنبر الماضي (الانتخابات التشريعية والجماعية والجهوية)، موضحا أن جميع مكونات الجهة تعبأت، في انسجام تام مع الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والسلطات المحلية والهيئات القانونية والأمنية، لبعث رسالة واضحة حول الوحدة الترابية للمغرب. وقال إن هذا الانخراط القوي مكن من رسم خريطة سياسية جديدة تميزت، بشكل أساسي، ببروز كفاءات شابة على مستوى الهيئات المنتخبة.

وخلص السيد أبا إلى الدعوة إلى إيجاد حل سياسي عادل ودائم للنزاع المفتعل حول الصحراء على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي، تحت السيادة الكاملة للمغرب على كامل أراضيه.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني