إبراهيم غالي يهدد: “لا سلام مع المروك وماكاين غير الحرب”!!

زربي مراد

في أول ظهور له بعد تعافيه من فيروس كورونا، وفي نكتة مضحكة، اتهم زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، إبراهيم غالي، المغرب بنسج خيوط مؤامرة تروم القضاء على الوجود الصحراوي”.

وقال غالي خلال كلمة ألقاها بمخيم دجلة بتندوف، أمس الثلاثاء، أن ما أسماها “الوحدة الوطنية” أفشلت مؤامرة استعمارية دنيئة وشيكة تروم القضاء نهائيا على الوجود الصحراوي ككيان وشعب ووطن”.

ودافع غالي عن القرار الذي اتخذته الجبهة الانفصالية في نونبر من العام الماضي بإلغاء اتفاق وقف إطلاق النار الموقع مع المغرب في العام 1991.

وأضاف غالي أن “المنطقة تعيش حربا نتيجة الخرق المغربي لاتفاق وقف اطلاق النار وستكون لها تداعياتها على المنطقة اذا استمرت الأمم المتحدة في تسيير الأزمة بدل حلها”.

وهدد بأنه لن “يكون هناك سلام ولا استقرار ولا حل عادل ودائم للنزاع المغربي الصحراوي ما لم يتحمل مجلس الأمن الدولي مسؤولياته في الرد الصريح والصارم على الممارسات العدوانية التوسعية” للمغرب”.


تعليقات الزوار
  1. @Nasser

    Contre le pacte des colonisateurs, maroc et Israël, un pacte de résistants est nécessaire. Vive le Sahara libre.

  2. @صحراوي ابن صحراوي

    Vive le Sahara Marocain et qui dit le contraire n’a qu’aller boire la mer.

  3. @مهدي

    احساس بالنهاية التي بدات تقترب،

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني