على طريقة ريا وسكينة.. استدراج مسنة وقتلها لسرقة قرطها الذهبي

على طريقة ريا وسكينة اللتين كونتا أخطر عصابة في التسعينيات لسرقة مصوغات السيدات وقتلهن لإخفاء الجريمة، في تسعينيات القرن الماضي بالإسكندرية، قامت سيدتان بمصر، باستدراج سيدة مسنة إلى منزليهما، بقصد سرقة قرطها الذهبي، وقتلها لإخفاء الجريمة.

وكشفت الداخلية المصرية ملابسات واقعة صادمة لمقتل مسنة مصرية استدرجتها سيدتان لسرقة قرطها الذهبي وألقوا بجثتها في قطعة أرض مهجورة.

وقالت إن أجهزتها رصدت مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” يظهر خلاله استدراج سيدتين لإحدى السيدات المسنات وقتلها لسرقة قرطها الذهبي بمحافظة الفيوم. وتبين أنه تبلغ لقسم شرطة طامية بمديرية أمن الفيوم من أحد الأشخاص مقيم بدائرة القسم باختفاء والدته ربة منزل عقب دخولها منزل جيرانها سيدتين مقيمتين بذات العنوان، واتهمهما بأنهما وراء اختفائها.

كما ذكرت الوزارة أنه وبإجراء التحريات وجمع المعلومات عُثر على جثمان المسنة بدائرة القسم وبها آثار خنق حول الرقبة وكدمات، كما تبين عدم وجود قرطها الذهبي. وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الفيوم تم ضبط المتهمتين، وبمواجهتهما أقرتا باستدراج المجني عليها لداخل منزلهما، وقيامهما بالتعدي عليها وخنقها حتى فارقت الحياة، وإستوليتا على قرطها الذهبي.

في المقابل، اعترفت المتهمتان بقيامهما باستئجار مركبة “توك توك”ونقل الجثة لمكان العثور عليها وبيع القرط الذهبي لمحل مصوغات بدائرة مركز شرطة سنورس، مقابل مبلغ مالي وتم بإرشادهما ضبط جزء من المبلغ المالي.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني