بعدما كان يدافع عن قرارات حكومته.. العثماني يتحول بسرعة إلى معارض ويرفض قرار فرض جواز التلقيح!!

زربي مراد

بعدما كان يدافع بشراسة عن قرارات حكومته ويعتبرها صوابا غير مبال بالغضب الشعبي، تحول رئيس الحكومة السابق والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بسرعة لمعارض للحكومة الجديدة، معلنا رفضه لقرار حكومة أخنوش القاضي بضرورة اعتماد جواز التلقيح للولوج للأماكن العامة.

وأعاد رئيس الحكومة السابق، نشر البيان الذي نشرته المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، حول إجبارية الإدلاء بجواز التلقيح، لولوج المؤسسات العمومية والمقاهي والمطاعم والحمامات.

وبمشاركته للبيان المذكور على حسابه الرسمي على “التويتر”، يكون العثماني قد ثمن الموقف الذي تبنته المجموعة النيابية لحزبه، والمتمثل في رفض جواز التلقيح على المواطنين.

واعتبر بيان المجموعة النيابية للبيجيدي قرار فرض جواز التلقيح على الموطنين مفتقدا للشرعية الدستورية، مشددا على أنه لا يمكن تخويل الصفة الضبطية لشركات خاصة مع مراعاة توفير أجهزة التأكد من صحة الوثيقة.

تجدر الإشارة إلى أن حكومة أخنوش، قد قررت فرض الإدلاء بجواز التلقيح، من أجل الولوج إلى الأماكن العامة والإدارات، و المطاعم والمقاهي والحمامات…


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني