حرب الكلاشات تتواصل بين الرابور “البيڭ” والشيخ الفيزازي والأخير يحذره من دخول جهنم

 زربي مراد
تواصلت حرب “الكلاشات” بين الشيخ محمد الفيزازي، رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ، ومغني “الراب” المغربي، توفيق حازب، الشهير بـ”دون بيڭ”، عقب دخول الأول على خط حرب الكلاشات بين مغنيي “الراب” المغاربة والجزائريين.
وفي هذا الصدد، وجه الفيزازي رسالة إلى الرابور “البيڭ” عنونها بهمسة في أذن “رابور”، وتضمنت الآية الكريمة:”وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ ۚ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ ۚ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ”.
واعتبر كثيرون أن رسالة الفيزازي تتوخى تحذير مغني “الراب دون بيڭ” من دخول جهنم بسبب أغانيه التي سبق و أعلن حكم الشرع فيها، حيث شدد على أن “الراب” محرم شرعا قولا واحدا.
وتأتي خرجة الفيزازي ردا على تدوينة “دون بيڭ”، التي قال فيها موجها خطابه للفيزازي:”السيد الفيزازي المحترم، خليك مع السبايا وما ملكت أيمانك، وبعد من الفتاوى على الراب، وليس لكم واسع النظر مع احترامي وتقديري”، مضيفا “همسة في أذن الشيخ الزهواني، الحصان الجيد في عيوب كثيرة، والحصان السيء في عيب واحد”.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني