حادث أليك بالدوين.. شهادات جديدة تدين مساعد المخرج

أفادت أوساط مطلعة في هوليوود أن مساعد المخرج الذي أعطى الممثل أليك بالديون السلاح الذي تسبب بمقتل مديرة التصوير هالينا هاتشينز خلال التمرن على أحد مشاهد فيلم “راست” الأسبوع الفائت، كان قد صُرف من فيلم سابق بسبب ضلوعه في حادثة استُخدم فيها سلاح ناري.

وما زالت تفاصيل جديدة تتكشف عن الحادثة المفجعة التي هزت هوليوود.

وقال أحد منتجي فيلم “فريدومز باث”، الذي أُنتج سنة 2019، لوكالة “فرانس برس” إن مساعد المخرج ديفيد هالز كان قد صُرف من عمله على هذا الفيلم بعد إصابة أحد أفراد فريق العمل بجروح طفيفة “خلال تشغيل سلاح بصورة عرضية”.

وأشار المصدر إلى أن “هالز طُرد من موقع التصوير فورا بعد الطلق الناري الذي خرج من الأكسسوار. ولم يستأنف فريق الإنتاج التصوير إلا بعد مغادرة دايف المكان”.

وخلال تصوير فيلم الويسترن “راست”، سلّم ديف هالز الممثل أليك بالدوين سلاحا يُفترض أنه غير محشو استخدمه الممثل للتمرن على مشهد. غير أن طلقة نارية خرجت منه بصورة عرضية وأدت إلى مقتل مديرة التصوير هالينا هاتشينز وإصابة المخرج جويل سوزا بجروح.

وذكر موقع “ذي راب” المتخصص في مجال الترفيه، نقلا عن مصادر مطلعة على أجواء تصوير “راست”، أن السلاح الذي أودى بهالينا هاتشينز كان قد استُخدم قبل بضع ساعات من أفراد طاقم العمل للتصويب على معلّبات.

وتحظر القواعد الصارمة المعمول بها في قطاع السينما في هذا المجال، وجود أي نوع من الذخائر الحية في موقع التصوير، خصوصا من أجل تفادي هذا النوع من الحوادث.

وقد أصيبت هالينا هاتشينز برصاصة في صدرها أطلقها أليك بالدوين من سلاح استخدم أكسسوارا في فيلم “راست”، وفق تقرير التحقيق الأولي. وهي نُقلت بالمروحية إلى مستشفى في نيو مكسيكو حيث أُعلنت وفاتها. أما المخرج جويل سوزا، الذي أصيب في كتفه في تلك الحادثة، فهو في طور التعافي.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني