عناية جلالة الملك تُحفز أجهزة الأمن الوطني على بذل المزيد من الجهد

شكلت عناية جلالة الملك بأجهزة الأمن الوطني، مصدر افتخار واعتزاز، من خلال رسالة التقدير التي وجهها جلالته عقب استقبال البابا فرنسيس، الأسبوع المنصرم، والذي مر في أحسن الظروف، وبنجاح تنظيمي شهدت به المنابر الإعلامية الدولية.

ويحفز هذا التقدير المولوي السامي، مختلف أجهزة الأمن الوطني، على العمل المتواصل من أجل خدمة الصالح، والسهر على حماية أمن الوطن والمواطنين، بكل جد وإخلاص.

وتعكس هذه العناية، حرص جلالة الملك على أمن كل المغاربة واستقرار الوطن، ليبقى المغرب أرضا للتسامح والتعارف وحوار الأديان.

ومن العناية التي يوليها جلالة الملك لهذا المرفق، أن عين عبد اللطيف حموشي، على رأس إدارتي مراقبة التراب الوطني والأمن الوطني، وهو ما ساهم في نقل المؤسسة الأمنية المغربية إلى مصاف الدول المتقدمة.

 

 

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني