الإعلام الإسباني: الجزائر لن تفعل أي شيء ضد المغرب وتهديداتها لن تتجاوز دعم عصابات البوليساريو في الصحراء

زربي مراد

تعليقا على توجيه الرئاسة الجزائرية اتهامات للقوات المسلحة المغربية بقتل ثلاثة رعايا جزائريين في قصف استهدفهم على مستوى الطريق بين ورقلة ونواكشوط الموريتانية، ذكرت صحيفة “إل كونفيدونثيال” الإسبانية، أن الأعمال الانتقامية التي من المرجح أن تقدم عليها الجزائر ضد المغرب في الأسابيع المقبلة، لن تتجاوز دعم عصابات البوليساريو الانفصالية.

وقالت ذات الصحيفة، أن الجزائر ليس بإمكانها فعل شيء غير تقديم الدعم للبوليساريو ومساعدتها على تكثيف العمليات العسكرية والقصف ضد المواقع العسكرية المغربية في الصحراء.

وكشفت الصحيفة الإسبانية، أن العمليات الانتقامية التي أعلنت عنها الجزائر ستؤدي في الأسابيع المقبلة إلى تصعيد التوتر بين “الدولتين الثقيلتين” في المنطقة المغاربية وإلى مستويات لم تشهدها منذ منتصف القرن الماضي.

هذا وكانت الرئاسة الجزائرية اتهمت بشكل رسمي، القوات المغربية بقتل ثلاثة مواطنين جزائريين على مستوى الطريق بين ورقلة ونواكشوط الموريتانية.

وزعمت الرئاسة الجزائرية في بيان صادر عنها، أن “عدة عناصر تشير إلى ضلوع القوات المغربية في ارتكاب هذا الاغتيال الجبان بواسطة سلاح متطور”، متوعدة بالرد على ما أسمته الاغتيال الجبان.


تعليقات الزوار
  1. @Nasser

    Oui. L’Algérie va rendre la joue gauche. Si ça peut vous tranquiliser….

  2. @آيت علي مرزوقي ( تيزي وزو )

    لن يمر دون عقاب .. متأكدون
    الضربة الجبانة لن تخيفنا

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني