المديرية الإقليمية لسلا تختار التجاهل كأسلوب للتفاعل في قضية أستاذة بوكماخ

علم موقع “كواليس اليوم” من مصادر موثوق بها، أن المديرية الإقليمية بسلا، تجاهلت مخاوف وقلق عدد من الأمهات والآباء من تصرفات وممارسات أستاذة بمدرسة “أحمد بوكماخ” بحي سعيد حجي، تُعامل تلاميذها بشكل سيء وبوتيرة تتصاعد يوما بعد آخر، إلى درجة أن التلاميذ باتوا يكرهون الالتحاق بالمدرسة، ويعبرون عن ذلك صراحة لذويهم.

وقد اضطر أحد الآباء، أمام هذه الممارات التي لم تعد مقبولة في مغرب اليوم، إلى طلب شهادة المغادرة وتسجيل ابنته في مؤسسة خصوصية حفاظا على سلامتها النفسية، لكن من يضمن حقوق فلذات أكباد الأمهات والآباء الذين لا قدرة لهم على إنقاذ أبنائهم من هذا الجحيم اليومي، بإلحاقهم بالتعليم الخصوصي.

تجاهل مديرية سلا لهذه الواقعة، يؤكد أمرين اثنين، إما أنها على علم بهذا الأمر، أو أنها لا تهتم لمثل هذا النوع من الحوادث الذي قد يتسبب في حدوث كارثة لا قدر لها، ما لم يتم التدخل بالسرعة والحزم اللازمين.

الاستهتار بتخوف الآباء هو رد الفعل الذي أظهرته مديرية التعليم بسلا، بعد تناسل عدة أخبار عن الأستاذة التي حولت حصصها التعليمية إلى حصص تعذيبية مرضية بحق تلاميذ صغار.

غياب رد الفعل الذي توقعه الآباء، كرس ترك المديرية الإقليمية لسلا المؤسسات التعليمية للواقع الذي تعيشه في غياب التفاعل والتدخل الاستباقي الذي يجب إعماله بالسرعة اللازمة عندما يتعلق الأمر بسلوكات خطيرة قد تخرج السيطرة في أي لحظة، في حال غياب أي تدخل استعجالي للتقويم وتصحيح الخلل.

مهمة المديرية المديرية الإقليمية في هذه الظروف هي التواجد بعين المكان للوقوف على الحقيقة والتحقق مما يجري بدل انتظار وقوع الكارثة والاستمرار في التلاعب بأعصاب الآباء.

فهل تستحضر الجهات المسؤولة هذا الخطر الذي يقض مضجع عشرات الآباء المعنيين بهذا المشكل العويص في مؤسسة تقع في وسط جيد، وهو ما يدفعنا إلى التساؤل عما يقع في مناطق أخرى أكثر هشاشة؟


تعليقات الزوار
  1. @نور الدين

    السلام عليكم نحن رئيس المكتب التنفيدي للجمعية لا نواجه اية مشاكل مع الاطر التربوية داخل المؤسسة علا ما اظن انك لديك مشاكل خاصة تحاول ان تضخمها لتجعلها عامة حاول ان تعيد النظر في مقالاتك تفاديا لوقوعك في مساءلات قانونية

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني