جزائريون يتهمون الشاب خالد بالخيانة ويطالبون بتجريده من الجنسية بعد زيارته مدينة أصيلة!!

زربي مراد

شنت صفحات جزائرية على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة مسعورة على مغني الراي، الشاب خالد، بعد تداول صور توثق لزيارته لمدينة أصيلة المغربية قصد المشاركة في مهرجانها الثقافي الدولي 42.

وما أشعل سعار تلك الصفحات التابعة لكابرنات العسكر الجزائري، هو ظهور الشاب خالد في صورة جمعته بوزير العدل المغربي، عبد اللطيف وهبي، ومحمد بن عيسى، وزير الخارجية الأسبق، ورئيس بلدية أصيلة والأمين العام لمؤسسة منتدى أصيلة، وهي الصورة التي جرى التقاطها بمكتب وهبي ساعات قبل إحيائه حفلا غنائيا بالمغرب.

وتجندت الصفحات الجزائرية لجلد الشاب خالد، مجمعة على أن إقدامه على إحياء حفل غنائي بالمغرب وأخذ صورة بابتسامة عريضة مع أسمته النظام المتورط في جريمة اغتيال ثلاثة جزائريين، هو خيانة للجزائر.

ووصل الحد بتلك الصفحات المشبوهة إلى حد المطالبة بسحب الجنسية الجزائرية من الشاب خالد لأنه حسب وصفهم “لو كان حرا أصيلا لما وافق على الغناء في بلد يحاول نظامه استفزاز الجزائر بمختلف الوسائل والطرق”.

والمعلوم أن الشاب خالد متزوج من مغربية وأولاده يحملون الجنسية المغربية، كما أنه هو شخصيا حاصل على الجنسية المغربية، ما يجعل زيارته للمغرب وحتى الإقامة فيه بشكل دائم أمرا عاديا ولا يستحق كل هذا الغضب الصبياني من لدن الجارة الشرقية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني