أستاذة تلفظ أنفاسها الأخيرة أمام أنظار تلاميذها بالدار البيضاء

زربي مراد

خيمت حالة من الحزن الكبير في صفوف الأطر التعليمية والتلاميذ بالثانوية الإعدادية النصر بالدار البيضاء، أمس الأربعاء، بعد وفاة أستاذة للغة الفرنسية، بطريقة مفاجئة بالقرب من فصلها الدراسي.

وأفادت مصادر متطابقة، أن الأستاذة الراحلة سقطت مغمى عليها بشكل مفاجى بجوار طابور تلامذتها، الذين كانوا مصطفين ينتظرون إشارتها للتوجه للفصل، لتلفظ أنفاسها الأخيرة لحظات بعد ذلك.

واستنادا لذات المصار، فقد كانت الهالكة قيد حياتها تعاني من مرض مزمن، كما أنها كانت تتعاطى بشكل دائم لأدوية تنظم عمل عضلة القلب.

هذا وقد فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الواقعة، فيما احتفظ بجثمان الهالكة في مستودع الأموات، إلى حين صدور تقرير الخبرة الطبية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني