سيدي سليمان: أكبر عملية نصب على حوالي 200 شاب من الحالمين بالهجرة لأوروبا

زربي مراد

اهتزت مدينة مدينة سيدي سليمان على وقع أكبر عملية نصب كان ضحاياها حوالي مائتين من الشباب الحالمين بالفردوس الأوروبي.

وذكرت مصادر متطابقة أن العشرات من الشباب تعرضوا لعملية نصب واحتيال، من طرف أحد الأشخاص المعروفين بمدينة سيدي سليمان، بتهجير “الحراكة” إلى الضفة الأخرى.

وحسب ذات المصادر، فإن عملية النصب التي كان ضحيتها شباب المدينة الباحثين عن فرصة عمل بالديار الأوروبية وبطلها الشخص المعروف بالمنطقة بتهجير الشباب إلى الخارج، تجاوزت قيمتها التقديرية المليار سنتيم من أجل الحصول على عقود عمل بالخارج وبالضبط بكل من كندا وأوروبا.

وتعبيرا عن الغضب و مطالبة السلطات المختصة باتخاذ ما يلزم، نظم المتضررون اعتصاما، مساء أمس الجمعة أمام مقهى تعود ملكيتها للمتهم بالنصب والاحتيال من أجل استرجاع أموالهم.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني