مديرية الأمن الوطني: جاري البحث والتحري في قضية مقتل شاب بدراجة نارية

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أنها تتعاطى بالجدية اللازمة مع التسجيلات والمحتويات الرقمية المنشورة في شبكات التواصل الاجتماعي، والتي تتناول ظروف وملابسات حادثة سير وقعت بمنطقة عين السبع الحي المحمدي بالدار البيضاء، بتاريخ 8 شتنبر المنصرم، وتسببت في وفاة شاب في حادث دراجة نارية وإصابة مرافقه،
بالإضافة إلى تعرّض شرطي لجروح.

وحسب بلاغ للمديرية، توصلت جريدة “كواليس اليوم” بنسخة منه، فإنه وحرصا على تنوير الرأي العام، وتوخيا للحقيقة، تؤكد المديرية العامة للأمن الوطني أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية هي التي تكلفت بمواصلة وتعميق البحث في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للوقوف على الظروف والملابسات الحقيقية المحيطة بهذه الحادثة، والكشف عن جميع تفاصيلها وخلفياتها.

وتشدّد كذلك على أن المدير العام للأمن الوطني أعطى تعليماته للمصالح المركزية للأمن الوطني بمتابعة هذا الملف من الناحية الإدارية، مع انتظار نتائج البحث القضائي الذي تعكف عليه حاليا الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وذلك ليتسنى لها ترتيب الإجراءات القانونية والإدارية اللازمة.


تعليقات الزوار
  1. @كلنا يوسف

    الام ديالو في تصريح تقول انه هرب من الشرطة لعدم توفره على الخودة يجب معاقبة كل من تورط في هاته الجريمة كيفما كان منصبه دور الامن هو حماية المواطنين وليس خرق القانون والشطط في استعمال السلطة الدستور واضح لا يحق لاي ان كان المساس بكرامة المواطن حادثة الكاذب نهارا جهارا ياصحافة المخزن.
    المخزن سايب خصوصا البوليس والقانون مكاينش فهد لبلاد البوليسي الى دار جريمة مكيتعاقبش بالقانون لي كاين على الجميع ولكن كيتعاقب بقانون المديرية الامنية عندهم قانون خاص واي بوليسي دار شي جريمة كيعطيوه تنقيل او اجازة لمدة شهر حتى يعود لاجرامه من جديد نعم انه المغرب و الثورة ستمون بسبب حكرة و تسلط البوليس

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني