عادل البراكات يؤكد أن جهة بني ملال خنيفرة أبوابها مفتوحة لإستقبال مشاريع مهمة تعود بالنفع على ساكنة اقليم خريبكة

متابعة: نجيب مصباح
شدد رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة عادل البراكات خلال لقاء تواصلي مع منتخبي اقليم خريبكة اليوم و الذي حضره السيد حميد آشنوري عامل إقليم خريبكة ونائب رئيس الجهة و بدر التوامي نائب الرئيس و رئيس المجلس الاقليمي و اعضاء مجلس الجهة و رؤساء الجماعات الترابية و رؤساء المصالح الخارجية على ضرورة تبني الجهة للمشاريع الهيكلية الكبرى ضمن مخطط التنمية الجهوي من اجل ابراز اقاليم الجهة الخمسة معلنا عن فتح أبواب الجهة لاستقبال مشاريع مهمة تعود بالنفع على ساكنة الاقليم و الاقاليم الاخرى بالجهة .

و أشار عادل البراكات أن هذا اللقاء يندرج ضمن سلسلة اللقاءات التواصلية التي دشنها مجلس الجهة بعقد لقاءات مشابهة بكل من اقليم خنيفرة و الفقيه بن صالح حيث سيتم الانصات و الاستماع خلال لقاء اليوم لانتظارات ساكنة الاقليم من خلال ممثليه و المشاريع المقترحة من اجل تنزيلها ضمن مخطط التنمية الجهوي قبل تنزيله .

و تم بداية اللقاء تقديم عرض حول المشاريع التي تم انجازها او في طور الانجاز من طرف مجلس الجهة في الفترة الممتدة ما بين 2017 و 2020 حيث تم في اطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية و المجالية انجاز 153 كلم من الطرق اضافة الى تاهيل 10 مراكز صاعدة بغلاف مالي اجمالي 181.87 مليون درهم اضافة إلى المشاريع الجاري انجازها في إطار البرنامج الذاتي للجهة بغلاف مالي 76.7 ملبون درهم و تأهيل المواقع السياحة ب 12.7 مليون درهم .
هذا و أكد رئيس مجلس الجهة على ضرورة الانخراط المشترك من أجل تحقيق أهداف النموذج التنموي الجديد و التأسيس لعلاقة جديدة مع المجالس المنتخبة والسلطات الترابية والقطاعات الحكومية من أجل خلق قنوات تواصل أكثر مشددا على مأسسة العلاقة بين الجهة و مختلف الجماعات.
و اكد عامل اقليم خريبكة على ان مجموعة من المشاريع الكبرى تحلم بها المدينة والاقليم كالملعب الكبير و منظومة المركز الجهوي لتنمية الكفاءات و تاهيل مستشفى الحسن الثاني و مستشفى وادي زم و مركز الاستقبال بخريبكة و توسيع المنطقة الصناعية …


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني