طائرات الدرون المغربية تثير الرعب في نفوس مقاتلي البوليساريو وهكذا أصبحوا تائهين في الصحراء خوفا من القصف

زربي مراد

لازالت التقارير الإعلامية الدولية تتناسل مجمعة على أن حالة من اليأس تجتاح عصابات البوليساريو بعد الهزائم الدبلوماسية والميدانية التي منيت خلال الأشهر الماضية، وكذا عدم قدرتها على المواجهة العسكرية مع المغرب.

و في هذا السياق، كشفت صحيفة “تيليغراف” البريطانية، أن “استعمال المغرب لطائرات بدون طيار فرض على عناصر البوليساريو تغيير نهجها في المواجهات مع القوات المغربية، حيث أصبحوا يتنقلون بشكل متفرق بأعداد قليلة مثل البدو الرحّل في الصحراء”.

و قالت “تيلغراف” في تقرير ميداني أنجزته بمناطق تواجد عناصر “جبهة البوليساريو” بالصحراء الجزائرية، أن مرتزقة البوليساريو باتوا مضطرين على الانتقال في الصحراء ليلا على متن مركبات “تويوتا”، ويقومون بإطفاء أضواء السيارات بالكامل، وتغطية لوحة القيادة بلاصقات مطاطية حتى لا يتم رصدهم من طرف “الدرون” خلال تجوالها في السماء، مشيرة إلى أنها إحدى الطرق التي أصبحوا ينهجونها لتجنب القصف القاتل لـ”الدرون” المغربية، بعد خروجهم من الصحراء الجزائرية ودخولهم إلى المنطقة العازلة.

و أضافت ذات الصحيفة أنه وبالرغم من الاحتياطات التي يقوم بها عناصر “البوليساريو” خلال انتقالهم في المنطقة العازلة من أجل الاقتراب من الجدار الأمني المغرب للقيام بعمليات القصف تجاه القوات المغربية، إلا أن ذلك لا يوقف ترقبهم الدائم ومراقبتهم المستمرة للسماء خشية قدوم “الدرون” لقصفهم.

و نقلت الصحيفة البريطانية الواسعة الانتشار عن عناصر من مقاتلي جبهة “البوليساريو” قولهم أن الخيارات أمامهم انعدمت وأصبح أغلبهم يُؤمن بأن “تحرير الصحراء” لن يتأتى إلا بالحرب، بالرغم من أنهم أصبحوا يدركون صعوبتها واختلافها هذه المرة عن الحروب السابقة التي دارت رحاها في الصحراء بين “البوليساريو” والقوات المغربية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني