تجار يشتكون ممارسات عوني سلطة بحي السلام الإضافي

اشتكى عدد من التجار والمستثمرين بحي السلام الإضافي، من ممارسات عوني سلطة، حلا مؤخرا بحي السلام، مباشرة بعد تنقيلهما التأديبي من حي القرية، قبل نحو ست شهور.

المصادر اشتكت من كثرة المضايقات التي تتعرض لها مجموعة من المحلات التجارية، تحت يافطة التدابير الاحترازية، بحيث يتم التبليغ عن البعض لدى القائد، ويتم التكتم على آخرين، في مفارقة غريبة، تتطلب من القائد شخصيا أن يقف على حقيقتها.

وهناك صاحب مخبزة، قبالة حديقة حي السلام الإضافي، يريد نقل معاناته مع هذين العونين إلى ممثل السلطة المحلية بمقاطعة حي السلام، لكنه لم يجد الفرصة المواتية لذلك، ويتخوف من وقوف القائد في صف عوني السلطة المشار إليهما.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني