السطو على فيلا مغني مغربي مشهور بسيدي رحال ضواحي الدار البيضاء واللصوص لقاو فيها حوايج عيانة

زربي مراد

تعرضت إحدى الفيلات المطلة على البحر لمنطقة سيدي رحال ضواحي الدار البيضاء، اليوم الجمعة، لعملية سطو نفذها مجهولون.

وتناقلت صفحات محلية على وسائل التواصل الاجتماعي خبر الفيلا التي كانت مسرحا لعملية السطو، مؤكدة أنها في ملك للفنان المغربي، سعيد موسكير.

وأشارت ذات المصادر إلى أن الفيلا المستهدفة تعتبر سكنا ثانويا لموسكير، حيث يقصدها في عطلته للاستجمام وبحثا عن الراحة والهدوء.

وذكرت مصادر أن اللصوص الذين كانوا يبحثون على أشياء ثمينة لم يحصلوا إلا على بعض الأشياء الزهيدة.

هذا حلت عناصر الدرك الملكي بعين المكان بعين المكان، وذلك من أجل المعاينة، كما تم فتح تحقيق في الحادث بأمر من النيابة العامة المختصة، مع تكثيف حملات تمشيطية بالمنطقة للعثور على الجناة المحتملين.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني