سعيد الصنهاجي وسط موجة انتقادات وسخرية بعد ظهوره ب”لوك” مثير وحلقة في الأذن

زربي مراد

تعرض المغني الشعبي سعيد الصنهاجي، لانتقادات لاذعة وسخرية عارمة على مواقع التواصع الاجتماعي بسبب ظهوره ب”لوك” جديد وصف ب’الصبياني”.

وكان الصنهاجي فاجأ الجميع بمظهر جديد لدى حلوله ضيفا على برنامج “السهرة ليلتنا، الذي تبثه القناة الثانية “دوزيم” مساء كل سبت.

وظهر الصنهاجي بشعر ولحية بلون أبيض ناصع، بالإضافة إلى وضعه “حلقة” صغيرة في أذنه اليسرى، ما أثار غضب البعض وسخرية البعض الآخر.

وتساءل نشطاء منصات التواصل الاجتماعي  باستنكار، كيف للصنهاجي ومن على شاكلته من الفنانين أن يكونوا نموذجا يحتذى به للناشىئة والأجيال القادمة.

وشدد كثيرون على أن مغنيا معروفا يشاهده الملايين على القنوات العمومية، كان لزاما عليه أن يكون قدوة لغيره، لا أن يساهم في فساد أخلاق أبناء المغاربة.

واعتبر البعض أن الصنهاجي ينطبق عليه المثل القائل:”عادت حليمة لعادتها القديمة”، حيث شوهد يصلي ويتلو القرآن الكريم من خلال فيديوهات جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار فيديو فضيحته المدوية التي ظهر فيه عريانا كما ولدته أمه، قبل أن يعود في سهرة “دوزيم” ليؤكد أن توبته لم تكون غير سحابة صيف لم تلبث أن مرت مرور الكرام.

ودعا نشطاء مغاربة “نجم حك جر” إلى العودة إلى جادة الصواب وأن يقطع مع السلوكات الصبيانية التي لا تليق لا بفنان معروف ولا رب أسرة في مثل سنه.

وفي هذا السياق، علق أحد النشطاء على المظهر الجديد للصنهاجي قائلا:”الصنهاجي خرج على السيطرة المراهقة المتأخرة أو مادير”.

وعلق آخر يقول:”لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، بنادم كيكبر ويدير عقلو هادا عاد تبرهش!!”.

وأضاف آخر ساخرا:”بدل لوك وفرحان بغانا نساو ونقولو راه واقيلا ماشي هو لي شفناه عريان، كنا نسينا فضيحتو حتى فكرنا فيها ثاني”


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني