نهاية أكبر أزمة نقابية في وزارة الصحة.. مديرة مديرية الأدوية بوزارة الصحة توقع على “اتفاق المصالحة” مع النقابات

وقعت بشرى مداح مديرة مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة والحماية الإجتماعية على محضر إتفاق مع المكتب النقابي للإدارة المركزية والمكتب المحلي المنضويان تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل، يقضي بحل جميع المشاكل العالقة، وتلبية جميع نقاط الملف المطلبي التنظيم النقابي، وذلك بعد سلسلة من الإحتجاجات التي شهدتها المديرية.


وحسب محضر الإتفاق الذي وقعت عليه مديرة مديرية الأدوية والصيدلة وأعضاء المكتب النقابي للإدارة المركزية والمكتب النقابي لمديرية الأدوية والصيدلة، بعد اجتماع مطول يوم 26 نونبر 2021، فقد تم الإتفاق على حل مشكل النظام المعلوماتي من خلال تكوين لجنة مختلطة من الإدارة ومختصين في المجال بحضور ممثلين عن المكتب النقابي للمديرية يُعهد لها بمهمة تقييم الحالة الراهنة للنظام المعلوماتي لدى كل المستعملين من أجل تمكين الموظفين من الإشتغال به في ظروف آمنة ومضمون.
كما تم الإتفاق على توزيع الملفات الواردة على الموظفين باحترام المساطر المعمول بها ورقمنتها مع إمكانية الإستعانة عند الإقتضاء بالأرشيف، بالإضافة إلى الإتفاق على تفويت المقصف إلى مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الإجتماعية لفائدة العاملين في القطاع العمومي للصحة تطبيقا لمقتضيات المادة 5 من القانون المحدث للمؤسسة، من أجل إعادة فتحه في القريب العاجل.
أما فيما يخص كاميرات المراقبة، فقد تمت الموافقة على محضر المعاينة الذي أعدته اللجنة المختلطة بخصوص مواقع أو زاوية تصوير بعض كاميرات المراقبة التي تمس بخصوصية الموظفين و الموظفات.
وفي نهاية الإجتماع إتفقت مديرة مديرية الأدوية والصيدلة بوزارة الصحة والحماية الإجتماعية بمعية أعضاء المكتب النقابي للإدارة المركزية والمكتب المحلي المنضويان تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل على برمجة اجتماعات أخرى لتتبع تنفيذ مخرجات هذا الإجتماع.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني