روينة: وهبي وزير العدل يراسل وهبي رئيس جماعة تارودانت لبناء محكمة ووهبي يوافق ويشكر نفسه على حسن التعاون!!!

زربي مراد

بعد الجدل الذي أثارته المراسلة التي بعثها عبد اللطيف وهبي، بصفته وزيرا للعدل، لرئيس المجلس الجماعي لمدينة تارودانت، والذي هو نفسه وزير العدل، أي عبد اللطيف وهبي، والمتعلقة بطلب تفويت قطعة أرضية من أجل إحداث قصر للعدالة بمدينة تارودانت لفائدة وزارة العدل، التحق وهبي بالمراسلة التي أرسلها بصفته وزيرا للعدل إلى رئيس جماعة تارودانت التي يقودها.

ووفق المعطيات المتوفرة، فقد صادق المجلس الجماعي لتارودانت برئاسة عبد اللطيف وهبي، أمس الجمعة، وبالإجماع على تفويت قطعة أرضية من أجل بناء قصر للعدالة ومركز للأرشيف والحفظ لوزارة العدل.

وتم إدراج النقطتين المشار إليهما في دورة استثنائية للمجلس، من أجل تسريع عملية تفويت الأرض والشروع في الإعداد وتجهيز وبناء المحكمة.

وسبق للوزير وهبي، أن بعث بمراسلة بصفته وزير العدل إلى رئيس المجلس الجماعي لمدينة تارودانت الذي هو نفسه عبد اللطيف وهبي، من أجل توفير قطعة أرضية لقصر العدالة بمدينة تارودانت.

والتمس الطلب الموجه من قبل وزير العدل، إلى رئيس المجلس الجماعي لتارودانت، على إبداء الموافقة على عملية تفويت هذه القطعة، لكي يتسنى لمصالح الوزارة الشروع في الدراسات المعمارية والهندسية المتعلقة بالمشروع المذكور، كما شكر الوزير وهبي، وهبي رئيس جماعة تارودانت، على حسن التعاون وبأسمى عبارات الامتنان والتقدير.

هذا وتجدر الإشارة، إلى أن عبد اللطيف وهبي دافع عن مراسلته خلال الجلسة الشفهية بمجلس المستشارين، الثلاثاء الماضي،مبرزا أنه “إجراء قانوني يجب عليه القيام به بنفسه”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني