إدارة الرجاء في ورطة: اللاعبون الأجانب يشترطون 200 مليون مقابل فسخ العقد

زربي مراد

وجه أجانب الرجاء الرياضي صدمة كبيرة لإدارة الفريق الأخضر بقيادة الرئيس أنيس محفوظ بعد رفضهم فسخ عقودهم إلا بشروط وصفت بالتعجيزية.

ورفض كلا من البوركينابي سامي هين والغامبي جبريل سيلا، فسخ عقدهما مع فريق الرجاء الرياضي، إلا مقابل منحهما جميع مستحقاتهم المالية التي يتضمنها عقدهم مع الفريق.

ووفق المعلومات المتوفرة، فقد طالب سامي هين وجبريل سيلا، من إدارة الرجاء الحصول على مبلغ 100 مليون سنتيم لكل واحد منهما مقابل فسخ عقدهما مع الفريق خلال مرحلة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وكانت انتدابات الرجاء خلال الميركاتو الصيفي الماضي، قد أغضبت الجماهير الخضراء، بالنظر إلى ضعف مستوى اللاعبين المتعاقد معهم.

هذا ودعت فئة عريضة من جماهير نادي الرجاء الرياضي الرئيس الجدبد أنيس محفوظ، بضرورة تعزيز التركيبة البشرية للفريق بانتدابات جديدة خلال فترة الانتقالات الشتوية، مشددة على ضروة التخلص من الأجانب الذين استقدهم الفريق في عهد الإدارة السابقة التر كان يرأسها رشيد الاتدلسي.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني