سلا.. مستشارون بتحالف الأغلبية قد يعيدون النظر في التحالف القائم

هدد مستشارون بتحالف الاغلبية بمجلس ومقاطعات مدينة سلا الخمس، بإعادة النظر في التحالف القائم، على خلفية سوء تدبير مسطرة التفويض من قبل رئيس الجماعة، وبعض رؤساء المقاطعات.

مستشارون من التجمع الوطني للأحرار، اعتبروا أن رفض رئيس الجماعة، ومعه رؤساء المقاطعات الحسم في قضية التفويض لنواب الرئيس ورؤساء المقاطعات، يعتبر إخلالا بالتحالف القائم على التسيير الجماعي، ومن خلال حفظ مكانة ووضعية مختلف مكونات الاغلبية الثلاث.

مستشارون من الاحرار يعتبرون أن سوء تدبير التحالف الذي أفضى الى تشكيل المجلس الجماعي، والأغلبية الثلاثية، حول حزب الحمامة إلى أكبر خاسر وأضعف مكون في التركيبية الحالية، يرفضون تدبير عملية التفويض من خلال الخضوع لإرادة رئيس الجماعة ورؤساء المقاطعات الخمس.

وفي الوقت الذي يدبر عمر السنتيسي، عملية تفويض الاختصاصات لنوابه بكثير من الغموض والكولسة، ومحاولة ضرب بعض النواب ببعضهم البعض، وشق صف الأغلبية، رغم مرور ثلاثة أشهر على تشكل المجلس الجماعي، فإن رفض بعض رؤساء المقاطعات تفويض الاختصاص لنوابهم، قد يعصف بالاغلبية الهشة والتي تشكلت على مضض وفرضت من طرف قيادات الاحزاب الثلاث، وتنهار في بداية الولاية الانتدابية.

مستشارون جماعيون يشغلون مهام نواب الرئيس بعدة مقاطعات يطالبون بتفويض الاختصاصات وفق القانون المنظم لاختصاصات المجالس الجماعية ومجالس المقاطعات، عوض الاقتصار على تفويض الامضاء بالتصديق على الوثائق الادارية، والذي يرفضه عدد من نواب الرئيس بسبب التبعات القانونية لهذه العملية .

أزمة تفويض الاختصاصات، ليست الوحيدة التي تخيم على المجلس الجماعي، إذ تلوح في الافق أزمة أخرى مرتبطة بمحاولات سحب البساط من تحت بعض الموظفين بالجماعة، وسط مخاوف من خضوع المنتخبين الجدد لاعتبارات غير موضوعية، في تدبير الموارد البشرية للجماعة و الذي يعتبر أحد القنابل الموقوتة التي لم يتجرأ أي رئيس على الاقتراب منها رغم الوعود الدائمة بفتح هذا الملف.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني