وشهد شاهد من أهلها: “وزير” في البوليساريو يعترف: “ليست لنا مقومات دولة، وما نحن بجمهورية”

تصريحات صادمة تهز الجبهة الانفصالية، تلك التي أعلن عنها “وزير” وهمي، في جمهورية الوهم، والتي شكلت قنبلة الموسم، واعترافا صريحا بوجود جمهورية وهمية، وكما يقال: شهد شاهد من أهلها.

ومن المفاجئ حقا أن تصدر مثل هذه التصريحات عن “وزير” يعتبر من أقرب المقربين إلى الرئيسر المزعوم، للجمهورية الوهمية، إبراهيم غالي، وهو ما أحدث ضجة كبيرة في المخيمات، وجعل الناس تتساءل، وتستفيق من غفوتها.

فقد أكد “الوزير” في الجبهة الانفصالية، مصطفى سيد البشير أن “الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ليست دولة”، مضيفا بالقول: “أنا لست وزيرا للأراضي المحتلة، أنا مجرد لاجئ في دائرة المحبس، وزير خارجيتنا ولد السالك موجود في الجزائر، علينا أن نكون واقعيين، كما أن رئيس وزرائنا “بشريا بيون” ليس رئيسا للحكومة”.

وشدد مصطفى سيد البشير، كما هو موثق في الفيديو، على أن “إبراهيم غالي هو أيضا لاجئ في دائرة الكويرة ومسجل باسم غالي سيد المصطفى وليس هناك إبراهيم”، مؤكدا أن “وكالة اللاجئين لا تعتبره رئيسا لدولة أو مسؤولا كبيرا”، ومبرزا أن “كل الصحراويين هم لاجئون يعيشون بفضل مساعدة الجزائر”.

هذه التصريحات، إذن، هي اعتراف صريح بعدم وجود مقومات للدولة، ولا وجود لشيء اسمه الجمهورية، بل يجوز عليها ما يقال: جمهورية الوهم.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني